المساعدات اﻹنسانية والحماية المدنية

ميانمار: لا يزال النازحين الروهنجا في ألم رهيب يطلبون المساعدة الإنسانية العاجلة

بعد ثلاثة شهور من إندلاع أعمال العنف الطائفي مؤخراً، لا يزال عشرات آلاف الروهنجيين العالقيين في المخيمات المؤقتة في ولاية راخين بحاجة ماسة لمياه الشرب الكافية وللطعام والملجأ وخدمات الصرف الصحي الأساسية. وقد إلتزمت دائرة المساعدات الإنسانية والحماية المدنية التابعة للمفوضية الأوروبية "إيكو" بتقديم ٨ ملايين يورو إستجابة لهذه الأزمة. وعلى ضوء ذلك، تم إرسال خمسة خبراء مؤخراً للمناطق المتضررة لإجراء تقييم للحاجات في مخيمات النازحيين داخلياً. ماثياس إييك/ الإتحاد الأوروبي/ إيكو. كانون الثاني ٢٠١۳.

لقد تم تشريد ١٢٦ ألف شخص منذ إندلاع العنف العرقي الداخلي، حيث يعيش هؤلاء المشردين حالياً في ظروف فقر مدقع في أكثر من ١٢ مخيم منتشرة عبر الولاية. حقوق الصورة للإتحاد الأوروبي- إيكو- ماثيوس إييك – كانون الثاني ٢٠١۳.