المساعدات اﻹنسانية والحماية المدنية
2016/10/06 اليمن

دعم الاتحاد الأوروبي الغذائي في اليمن

قام برنامج الأغذية العالمي (WFP) مؤخراً بتقديم مواد غذائية بشكل عاجل لأكثر من 000 22 نازح في شمال اليمن. وذلك كجزء من جهوده للوصول إلى الأسر الضعيفة في 19 محافظة من أصل 20 في اليمن. وقد قامت المفوضية الأوروبية بدعم برنامج الأغذية العالمي في هذه المهمة. كانت العائلات التي نزحت في وقت سابق، بسبب القتال المندلع في محافظات تعز، والجوف، ومأرب، من بين الذين تلقوا المساعدات الغذائية خلال التوزيع الأخير. يوجد حوالي 3 ملايين نازح في اليمن، و14.1 مليون يمني يعانون من انعدام الأمن الغذائي، ما يعني أنهم لا يستطيعون التأكد إن كانوا سيحصلون على وجبتهم المقبلة. ويشمل هذا العدد 7 ملايين شخص يعانون بشدة من انعدام الأمن الغذائي -  مستوى الحاجة الذي يتطلب مساعدة غذائية عاجلة. ومن خلال دعم المفوضية الأوروبية، تمكن برنامج الأغذية العالمي من توفير مواد غذائية تتضمن القمح، والفول، والسكر، والزيت النباتي المدعم بفيتامين أ. وكان الاتحاد الأوروبي داعماً ثابتاً لبرنامج الأغذية العالمي في اليمن، بعد أن قدم مساهمات لبرامج الصمود، والتدخلات التغذوية للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، حتى قبل اندلاع الحرب الأهلية في اليمن في عام 2015. قبل الحرب، كانت البلاد تستورد بالفعل أكثر من 90٪ من الأغذية، وكانت معدلات سوء التغذية للأطفال من أعلى المعدلات في العالم.

يبتسم هذا الصبي عند حصول أسرته على الطعام من برنامج الأغذية العالمي (WFP) ، وذلك بدعم من المفوضية الأوروبية، ويأمل بأن تنتهي الحرب قريباً حتى يتمكن من العودة إلى مدرسته وملعبه.©برنامج الأغذية العالمي/فارس خويلد