المساعدات اﻹنسانية والحماية المدنية
2014/02/24 فلسطين

حصاد الزيتون في فلسطين: "يد واحدة لا يمكنها التصفيق"

يُعد موسم قطف الزيتون السنوي من المناسبات الأقتصادية والإجتماعية والثقافية الرئيسية في حياة الفلسطينيين. حيث يشكل هذا النشاط الاقتصادي التقليدي ما يقرب ٢٥ في المائة من الإنتاج في القطاع الزراعي؛ ومع ذلك، يجري تقويض هذا النشاط نتيجةً للقيود المستمرة المادية والعوائق البيروقراطية التي تقف في طريق الوصول إلى الأراضي والموارد الزراعية، وكذلك الأسواق التجارية، في جميع أنحاء فلسطين. ومع استمرارعنف المستوطنين، بما في ذلك الهجمات التي تتم على الفلسطينيين وممتلكاتهم، يجري أيضاً منعهم من الوصول إلى الأراضي والموارد، بما في ذلك بساتين الزيتون. حقوق الصور والقصة: فدوى بارود عبد ربه.

يُعد موسم قطف الزيتون السنوي من المناسبات الأقتصادية والإجتماعية والثقافية الرئيسية في حياة الفلسطينيين. حيث يشكل هذا النشاط الاقتصادي التقليدي ما يقرب ٢٥ في المائة من الإنتاج في القطاع الزراعي؛ ومع ذلك، يجري تقويض هذا النشاط نتيجةً للقيود المستمرة المادية والعوائق البيروقراطية التي تقف في طريق الوصول إلى الأراضي والموارد الزراعية، وكذلك الأسواق التجارية، في جميع أنحاء فلسطين. ومع استمرارعنف المستوطنين، بما في ذلك الهجمات التي تتم على الفلسطينيين وممتلكاتهم، يجري أيضاً منعهم من الوصول إلى الأراضي والموارد، بما في ذلك بساتين الزيتون. حقوق الصور والقصة: فدوى بارود عبد ربه.