المساعدات اﻹنسانية والحماية المدنية
2019/02/22 لبنان

اللاجئون السوريون في سهل البقاع اللبناني

بعد أكثر من سبع سنوات من الحرب في سوريا، لا يزال أكثر من 350 ألف لاجئ يعيشون في المخيمات المؤقتة في شمال البقاع، حيث يمتاز هذا الوادي الذي يقع على الحدود السورية بخصوبة اراضيه إلا أنه قاحل. وبدعم من الاتحاد الأوروبي، توفر منظمة مجموعة  المتطوعين المدنيين (GVC) للاجئين المأوى ومياه الشرب ودورات المياه. كما تقوم مجموعة الإغاثة على إدارة برامج الحماية التي تعمل على مساعدة اللاجئين ذوي الإعاقة، وإلى إحالة الأشخاص المصابين بأمراض خطيرة ومزمنة إلى المستشفيات، فضلاً عن المساعدة في تسجيل واقعات الولادة والزواج.

 

يقيم اللاجئين غالباً في البقاع على أراض خاصة تعود ملكيتها لمزارعين لبنانيين، ولكن مقابل ذلك يعمل اللاجئون في تلك الاراضي على حصد الزيتون وقطف أوراق التبغ وتربية الماشية. كما يعمل الاطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم ثلاثة عشر عاماً في تلك الأراضي لإعالة أسرهم.

 

صور دييجو ايبارا سانشيز ولورينزو توجنولي لمنظمة مجموعة المتطوعين المدنيين.