المساعدات اﻹنسانية والحماية المدنية
2017/02/23 سوريا

زكريا: "عندما أحمله في يدي، أشعر بحلاوة ومرارة"

يحتفظ زكريا بقميص أبيض عادي. وعلى الرغم من أنه يبدو كأي قميص آخر، إلا أنه بالنسبة لزكريا السيادي، البالغ من العمر 40 عاماً، آخر ما يربطه بشقيقه الذي توفي نتيجة إصابته بالسرطان قبل عدة سنوات. عندما قررت عائلة زكريا الفرار إلى كركخان في تركيا، أسرع زكريا لإحضار المال، وجوازات السفر، وآخر ما يربطه بشقيقه. حيث تقوم فرق الهيئة الطبية الدولية الخيرية، بتمويل من الاتحاد الأوروبي، بمساعدة العائلة في الوقت الراهن. 

منذ عام 2011، انتقل العديد من اللاجئين من سوريا إلى تركيا المجاورة في حاجة ماسة للبحث عن الأمان للهروب من التفجيرات، والقصف، والعنف الذي ما زال يحصد الأرواح البريئة كل يوم. وقد جاء العديد منهم وهم يعانون من إصابات جسدية ونفسية مروعة كانت نتاجاً ثانوياً للصراع الذي اتخذ أبعاداً جديدة من حيث الشراسة.

ولهذا السبب، تمول الهيئة الطبية الدولية تشغيل 11 فريقاً متنقلاً لإعادة التأهيل، وستة مراكز رعاية متخصصة، وثمانية مراكز لإعادة التأهيل البدني في مناطق هاتاي، وكيليس، وغازي عنتاب، وسانليورفا في تركيا وذلك بتمويل من مكتب العمليات الإنسانية التابع للمفوضية الأوروبية.

حقوق مقطع الفيديو للهيئة الطبية الدولية/ بي بي سي