المساعدات اﻹنسانية والحماية المدنية
2017/12/18 فلسطين

المشاريع الزراعية والمساعدات النقدية ساعدت عبد على إعادة بناء حياته في غزة

شهد عام 2017 مرور 10 سنوات من الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي يقيد الوصول إلى الغذاء والماء والكهرباء وغيرها من الضروريات. تسببت الأزمة التي تفاقمت بسبب استمرار الانقسام بين الجماعات الفلسطينية، في تدهور الحالة الإنسانية، حيث عانت المجتمعات المحلية من مجموعة من المشاكل بما في ذلك البطالة المعطلة والبنية التحتية المدمرة ونقص الرعاية الصحية الأساسية وغيرها من الخدمات الحيوية.

لا يزال حوالي 80 في المائة من السكان يعتمدون على المساعدات الخارجية، بما في ذلك ما لا يقل عن 000 40 شخص شردتهم حرب غزة في عام 2014. وفي عام 2017، خصص الاتحاد الأوروبي 13.5 مليون يورو لبرامج مصممة للتصدي للفقر وتفاقم الظروف المعيشية. وبمساعدة من الاتحاد الأوروبي وشريكه بريمير أورجنس انترناشيونال، تمكن عبد البالغ من العمر 54 عاماً من تأمين مصدر رزق له ولأسرته.