المساعدات اﻹنسانية والحماية المدنية
2015/09/03

بيان صادر عن مفوض الاتحاد الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات كريستوس ستايليانيدس حول مقتل اثنين من العاملين في اللجنة الدولية للصليب الأحمر (ICRC) في اليمن

 

بروكسل، 2 أيلول 2015

إنني أدين بشدة الهجوم الذي شُنّ في وقت سابق اليوم على يد مسلح والذي أودى بحياة اثنين من العاملين في اللجنة الدولية للصليب الأحمر (ICRC) في اليمن.

"أدين بشدة الهجوم الذي شُنّ في وقت سابق اليوم على يد مسلح والذي أودى بحياة اثنين من العاملين في اللجنة الدولية للصليب الأحمر (ICRC) في اليمن. أن أول ما يجول بفكري  ووجداني هو التعاطف قبل كل شيء مع عائلاتهم وزملائهم في الميدان".

هذا هو ثاني هجوم يتم شنه على موظفي اللجنة الدولية للصليب الأحمر (ICRC) في اليمن خلال فترة لا تزيد عن أسبوع. هذه الهجمات هي بمثابة إهانة للقانون الإنساني الدولي. أنها لا تهدد فقط سلامة العاملين في المجال الإنساني، وإنما تعيق بشكل خطير وصول المساعدات التي تشتد الحاجة إليها إلى الأشخاص الذين يحتاجون إلى هذه المساعدات.

خلال الاسابيع الأخيرة، استمر الوضع الإنساني المتردي أصلاً في اليمن بالتدهور من سيء إلى مأساوي. لذلك، فإنني أدعو جميع الأطراف إلى احترام القانون الدولي الإنساني بشكل كامل حتى تتمكن المنظمات الإنسانية من تقديم المساعدة إلى السكان المدنيين المحاصرين في حالة الصراع هذه.

ستواصل المفوضية الأوروبية تقديم الدعم الإنساني للسكان في جميع أنحاء اليمن ممن يعانون جراء الصراع، ومن انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية".

البيان/ 15/5587