المساعدات اﻹنسانية والحماية المدنية
2016/08/09

بيان صادر عن الممثلة السامية، نائبة الرئيس في المفوضية الأوروبية، فيديريكا موغيريني، ومفوض الاتحاد الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات كريستوس ستيليانيدس لدعمهم للنداء الأخير الذي أطلقته الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في سوريا

المفوض كريستوس ستيليانيدس

المفوضية الأوروبية - بيان صحفي

بروكسل، 9 آب 2016

"مرة أخرى، نضم صوتنا، ونقدم دعمنا الكامل لآخر نداءات الأمم المتحدة للوقفة الإنسانية المتمثلة في وقف القتال لمدة 48 ساعة، للسماح لوكالات الأمم المتحدة بتقديم المساعدات الإنسانية للشعب السوري، ولإصلاح شبكات الكهرباء والمياه.

لقد تمت محاصرة أكثر من 2 مليون شخص في مدينة حلب والمناطق المحيطة بها، ونحن نوشك على مواجهة واحدة من أسوأ المآسي البشرية التي شهدتها الحرب السورية منذ بدايتها. وهذا يعني أن المسألة مستعجلة وملحة. ينبغي على جميع أعضاء المجموعة الدولية لدعم سوريا القيام بضم جهودها لبسط نفوذها على جميع أطراف الصراع، لجعل وقف القتال أمراً ممكناً.

وما هذه الوقفة الإنسانية إلا خطوة أولى للعودة إلى وقف الأعمال العدائية في جميع أنحاء البلاد، وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2254. ولن تسمح استعادة الوقف، في المقابل، للمجتمع الدولي بالمشاركة في التخفيف من المعاناة الإنسانية في مدينة حلب فقط، وإنما ستمهد الطريق أيضاً لاستئناف المحادثات بين الأطراف السورية".