المساعدات اﻹنسانية والحماية المدنية
2015/08/05

الاتحاد الأوروبي يمنح مبلغ 12 مليون يورو ضمن المساعدات الإنسانية الجديدة التي يقدمها لمواجهة أزمة اليمن وتأثيرها على القرن الأفريقي

 

تقوم المفوضية الأوروبية بزيادة المساعدات الإنسانية التي تقدمها بمقدار 12 مليون يورو للمتضررين جراء الأزمة في اليمن. وسيساعد هذا الدعم في تلبية الاحتياجات الأكثر إلحاحاً للسكان الذين يعانون.

وقد قال كريستوس ستايليانيدس، مفوض المساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات،: "لقد وصلت الأزمة الإنسانية في اليمن إلى أبعاد كارثية حيث بات 80% من السكان الآن بحاجة للحصول على المساعدة. إن الوقفات الإنسانية ضرورية جداً لتمكين العمال والمنظمات الإنسانية من إيصال المساعدات التي تشتد الحاجة إليها. يجب أن يتم منح هذه الوقفات دون قيد أو شرط من قبل جميع أطراف النزاع. علاوةً على ذلك، أكرر دعوتي إلى أطراف النزاع للالتزام بالقانون الإنساني الدولي والذي يتمثل بحماية المدنيين".

ومن الـ 12 مليون يورو، سيتم استخدام 10 مليون يورو للتغذية, والطعام, والصحة, والمياه, والصرف الصحي, والمأوى, والمستلزمات المنزلية الضرورية, وحماية الفئات السكانية الضعيفة في اليمن. وسيتم منح مبلغ 2 مليون يورو- مليون واحد لكل من جيبوتي والصومال- حيث سيذهب التمويل تحديداً لمساعدة الآلاف من اللاجئين والعائدين الذين فروا من اليمن إلى دول القرن الأفريقي.

الخلفية

مع مرور أكثر من أربعة أشهر على الصراع الحالي، برزت مشكلة حدوث نقص حاد في المياه, والغذاء, والدواء, والوقود في مختلف أنحاء اليمن، إضافة إلى انعدام الأمن الناجم عن الغارات الجوية التي يتم شنها بانتظام والقتال على الأرض. وقد أدى تدفق اللاجئين اليمنيين والعائدين الصوماليين الذين فروا إلى جيبوتي والصومال المجاورة في الوقت نفسه إلى وصول قدرات هذه البلدان الهشة أصلاً إلى حدها الأقصى لإستضافتهم.

 للمزيد من المعلومات

نشرة اليمن:  http://ec.europa.eu/echo/files/aid/countries/factsheets/yemen_en.pdf

بيان مشترك صادر عن الممثلة السامية/ نائبة الرئيس فيديريكا موغيريني ومفوض المساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات كريستوس ستايليانيدس بشأن الأزمة في اليمن