المساعدات اﻹنسانية والحماية المدنية
2015/04/23

الاتحاد الأوروبي يدعم إجلاء المواطنين الأوروبيين من اليمن

 

18/04/2015

خصصت المفوضية الأوروبية هذا العام 25 مليون يورو لليمن لمساعدة ضحايا الصراع، والتهجير القسري، وسوء التغذية الحاد.

بالإضافة إلى ذلك, تم الآن تفعيل آلية الحماية المدنية في الاتحاد الأوروبي بناءً على طلب من ألمانيا لدعم إجلاء مواطني الاتحاد الأوروبي من اليمن.

وقد فعلت سلطات القنصلية الألمانية آلية الحماية المدنية للاتحاد الأوروبي في 16 نيسان من عام 2015 مطالبةً بدعماً مالياً للمشاركة في تمويل السفرة الجوية التي تتضمن إجلاء أكثر من 100 مواطن من الاتحاد الأوروبي من اليمن. ومع هبوط الطائرة في ميونيخ، تم استكمال عملية الإجلاء في وقتٍ سابقٍ اليوم.

وقد قدمت المفوضية الأوروبية أيضاً 800000 يورو لمساعدة المنظمة الدولية للهجرة (IOM) على إجلاء العديد من رعايا الدول الأخرى الضعفاء من اليمن إلى دولهم الأصلية. وتتوفر لهؤلاء الناس إمكانيات محدودة للوصول إلى المياه والمواد الغذائية ولا يزالون محاصرين في اليمن نتيجة للحصار الجوي والبحري المفروض.

الخلفية

وفقاً للمنظمات الإنسانية، تمت الإفادة عن مقتل أكثر من 700 شخص خلال التصعيد الأخير للعنف؛ نصف هؤلاء تقريباً هم من المدنيين. وقد أصبح الوضع في عدن ميؤساً منه مع ازدياد أعداد الإصابات المبلغ عنها، ومع وصول المرافق الصحية إلى طاقتها القصوى, وتعطل خدمات المياه والإمدادات الغذائية. وقد أدى القتال العنيف إلى نزوح حوالي 120000 شخص. وقد وجد معظم النازحين مأوىً لهم لدى الأقارب والأسر المضيفة، ولكن الإمدادات الغذائية المتوفرة شحيحة. كما ويؤثر نقص الوقود في جميع أنحاء البلاد على إمدادات الغذاء والمياه، وعلى إيصال الإمدادات والمعدات الطبية.