المساعدات اﻹنسانية والحماية المدنية
2018/01/08

استراتيجية الاتحاد الأوروبي بشأن العراق: مقترح جديد لتعزيز دعم الشعب العراقي

يعد الاتحاد الأوروبي من المانحين الرئيسيين في الاستجابة الإنسانية للعراق، حيث يدعم جميع المدنيين المحتاجين حقوق الصورة ©الاتحاد الأوروبي/ إيكو/ بيتر بيرو ...

تبنى الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية والمفوضية الأوروبية اليوم رسالة اتصال مشتركة تقترح استراتيجية الاتحاد الأوروبي في العراق من أجل مواجهة التحديات العديدة التي تواجه البلاد بعد الهزيمة الإقليمية لتنظيم داعش.

يحدد المقترح دعم الاتحاد الأوروبي الحالي وطويل الأمد للعراق، مع الأخذ بعين الاعتبار أولويات الحكومة العراقية.

وقال مفوض المساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات كريستوس ستيليانيدس الذي زار العراق عدة مرات لتقييم مشاريع المساعدات الأوروبية على الأرض: "لقد كان الاتحاد الأوروبي من الجهات التي قدمت مساعدات طارئة للشعب العراقي منذ بداية الأزمة. لا تزال هناك احتياجات انسانية كبيرة وهناك العديد من الاشخاص المشردين بفعل النزاع. لقد رأيت معاناة المواطنين المدنيين بشكل مباشر في أماكن مثل الموصل والفلوجة، من المهم أن تبقى جميع جهود المساعدات محايدة، ومن الضروري دعم كل العراقيين المحتاجين إلى المساعدة اليوم وغداً طالما لزم الأمر."

تركز الاستراتيجية على تقديم مساعدات الاتحاد الأوروبي المتواصلة إلى الشعب العراقي وتسهيل استقرار المناطق المحررة من  تنظيم داعش، إذ لا يزال ثلاثة ملايين نازح عراقي غير قادرين على العودة إلى ديارهم.

كما تراعي الاستراتيجية جهود الإصلاح والإعمار والمصالحة طويلة الأجل التي يحتاج العراق إلى تحقيقها من أجل توطيد السلام وبناء بلد ديمقراطي موحد يمكن لجميع المواطنين فيه التمتع بكامل حقوقهم.

 

خلفية

يعد الاتحاد الأوروبي من المانحين الرئيسيين في الاستجابة الإنسانية للعراق حيث يدعم جميع المدنيين المحتاجين، متمسكا بالمبادئ الإنسانية المتمثلة في الإنسانية والحيادية والنزاهة والاستقلالية.

في عام 2017، تعهدت المفوضية الأوروبية بما مجموعه 82.5 مليون يورو من المساعدات الإنسانية للعراق. تقوم مساعدات الاتحاد الأوروبي بتمويل المشروعات الإنسانية التي توفر الغذاء والرعاية الصحية والمياه والصرف الصحي والنظافة العامة فضلاً عن  الحماية والمأوى لأكثر الناس ضعفاً. كما تقوم بتمويل مشاريع لضمان التعليم للأطفال المحاصرين في الأزمة. منذ عام 2015، خصص الاتحاد الأوروبي 350 مليون يورو لتقديم مساعدات عاجلة استجابة للتبعات الإنسانية للنزاع في العراق.