المساعدات اﻹنسانية والحماية المدنية

تقييم الاحتياجات الإنسانية

لماذا يُعد تقيم الاحتياجات الإنسانية أمراً ضرورياً؟

تسعى المساعدات الإنسانية التابعة للمفوضية الأوروبية لتلبية احتياجات الناس الأكثر استضعافًا، والذين قد تعرضوا للأزمات, وفقًا لمبادئ المساعدات الإنسانية المُتمثلة بعدم التحيز والحيادية والاستقلالية، والتي تم إقرارها من قبل توافق الآراء الأوروبي بشأن المساعدات الإنسانية.

يسعى النهج القائم على أساس الاحتياجات إلى ضمان التنسيق والإتساق في تخصيص الموارد لِمُختلف البلدان وفقًا لاحتياجاتها, بغض النظر عن الضغوط أيًا كان نوعها, كما يسعى هذا النهج لضمان مصداقية وشفافية المساعدات الإنسانية التابعة للمفوضية الأوروبية.

كيف تعمل دائرة المساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) على ضمان النهج القائم على أساس الاحتياجات؟

قامت دائرة المساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) التابعة للمفوضية الأوروبية بوضع إطار عمل من أجل تقييم وتحليل الاحتياجات في بلدان معينة وخلال أزمات محددة, وذلك لضمان عملية اتخاذ قرار قائم على أساس الاحتياجات. وتعمل المرحلة الأولى من ذلك الإطار على أخذ الأدوات، التي قامت (إيكو) بوضعها، بعين الاعتبار:

  • تقييم الضعف العالمي والأزمات (GVCA)

تُعتبر أداة تقييم الضعف العالمي وتقييم الأزمات من الأدوات القائمة على أساس مؤشرات وطنية حيث تشتمل على بيانات تتيح بإجراء تحليل مُقارن للبلدان والأزمات من أجل تحديد مستوى الضعف/ مستوى الأزمات.

يعمل المكون الأول على تحديد البلدان الأكثر استضعافًا, حيث من المرجح أن تكون الاحتياجات الإنسانية أكثر في حال وقوع الكوارث, ويتم ذلك عن طريق إستخدام مؤشر مواطن الضعف الاحتياجات الإنسانية؛ بينما يقوم المكون الثاني بتحديد البلدان الفاعلة في حالة وقوع الأزمات الإنسانية بما يتوافق مع معايير التدخل التابعة لدائرة المساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو), ويتم ذلك عن طريق استخدام مؤشر الأزمات. وعند دمج المكونين سويًا, تقوم المؤشرات بتحديد أولويات التدخل.

 

  • تقييم الأزمات المنسية (FCA)

يُعد تقييم الأزمات المنسية من المنهجيات التي تقوم على تحديد حالات الأزمات الإنسانية الخطرة, والتي لا يصل أثناءها السكان المتضررين لمساعدات دولية كافية أو أنهم لا يحصلون على المساعدات على الإطلاق.

تركز المرحلة الثانية من إطار العمل على سياق الأزمات الفرعية وتحليل الاستجابة للأزمات. ويتم تنفيذ ذلك التحليل على نحو مشترك من قبل الخبراء الميدانين والمكاتب الجغرافية التابعة لدائرة المساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو). ويتيح التقييم والتحليل ذو المرحلتين على تحديد أولويات الاحتياجات, ويقوم بالإعلان عن تطوير الخطط الإستراتيجية (خطط التنفيذ الإنسانية), ويقوم أيضا بتقديم قاعدة من الأدلة من أجل تخصيص التمويل.

ما هو نوع الدعم الذي تقوم دائرة المساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) بتقديمه لعمليات اتخاذ القرارات القائمة على أساس الأدلة وتقييم الاحتياجات في القطاع الإنساني؟

تقوم دائرة المساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) بدعم القطاع الإنساني من خلال تحسين قدرات وجُودة وتنسيق نهج تقييم الاحتياجات بطرق مُختلفة, منها:

  • تقديم المساعدة لعمل اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات (IASC) وفريق عمل تقييم الاحتياجات (NAFT) من خلال تطبيق التوجيهات التشغيلية على التقييمات المنسقة في الأزمات الإنسانية وبدء التنفيذ الميداني لأداة التقييم الأولي السريعة متعدد القطاعات (MIRA).

  • تمويل مبادرات تقييم الاحتياجات العالمية تحت إطار آلية القدرة على الاستجابة المعززة التمويلية (ERC).

  • تعزيز الجهود التي تهدف إلى تحسين عمليات ومنهجيات تقييم الاحتياجات المنسقة في مجال المساعدات الإنسانية.

  • قريبًا: سوف تقوم المفوضية الأوروبية بدعم عملية تطوير مؤشر الكشف عن المخاطر الإنسانية (OHRI). ويهدف هذا المؤشر إلى تقديم أساس موضوعي ومشترك من أجل قياس المخاطر وتحديد البلدان المُرجح أن تشهد حالات إنسانية طارئة, وبالتالي قد تتطلب مساعدات إنسانية من قبل المجتمع الدولي. 

منذ عام ٢٠٠۷، تقوم دائرة المساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) بتمويل مبادرات تقييم الاحتياجات بمبلغ يزيد عن ١٨ مليون يورو, بالإضافة إلى التمويل المُقدم من قبل الشركاء التنفيذيين كبرنامج الأغذية العالمي (WFP), ومنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (UNFAO), ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (UNOCHA), والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR), والمنظمة الدولية لمساعدة كبار السن, ومنظمة كير الدولية- المملكة المتحدة (CARE-UK), ووكالة التعاون التقني والتنمية (ACTED), والمجلس النرويجي لللاجئين (NRC), ومنظمة مكافحة الجوع (ACF), و‘منظمة أنقذوا الأطفال- المملكة المتحدة"... إلخ.