المساعدات اﻹنسانية والحماية المدنية

الوجبة العائلية- ما الذي يجمعنا؟

من خلال المنهجية التي تتمحور حول الناس، تهدف المساعدات الغذائية التي يقدمها الاتحاد الأوروبي إلى دعم احتياجات الفئات الأكثر ضعفاً، والأفراد الذين يعانون من إنعدام الأمن الغذائي بطريقة تتميز بالكفاءة والفعالية على حدٍّ سواء, وفي نفس الوقت الحفاظ على كرامة المتلقين والسماح لهم بالبدء بإعادة بناء حياتهم. وتمثل المساعدات الغذائية والتغذية حوالي نصف المساعدات الإنسانية للاتحاد الأوروبي، حيث بلغت استثماراته الاجمالية 535 مليون يورو في عام 2013, وقد استفاد منها حوالي 17 مليون شخص.

برنامج الأغذية العالمي (WFP) هو أحد الشركاء الرئيسيين الذين يسعون لضمان تسليم المساعدات الغذائية. وقد قدم الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه معاً أكثر من ثلث التبرعات لبرنامج الأغذية العالمي (WFP).

في 4 تشرين الثاني من عام 2014، أطلقت دائرة المساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) التابعة للمفوضية الأوروبية من خلال شراكتها مع برنامج الأغذية العالمي (WFP) حملة جديدة لرفع الوعي المتعلق بالمساعدات الغذائية، والتي تدعى "الوجبة العائلية- ما الذي يجمعنا؟".

لقد سافر المصور كريس تيري إلى المواقع التي تمت فيها إقامة مشاريع ممولة من قبل إيكو في خمسة دول, وهي: الإكوادور، وتشاد، والنيجر, والأردن, وميانمار/ بورما, وقد قام بالتقاط صور لعملية إعداد الوجبة العائلية, بدءاً من التسوق وانتهاءً بتناول الطعام ضمن عائلات مختلفة. وبشكلٍ متزايد، يتم استخدام المساعدات النقدية لإيصال المساعدات الإنسانية، وهو الأمر الذي تم توثيقه في هذه الصور.

يتمثل الهدف الرئيسي من هذه الحملة في تقديم إنجازات الشراكة التي تم إبرامها بين كل من إيكو وبرنامج الأغذية العالمي (WFP) بطريقة مفهومة وجذابة، بالإضافة إلى زيادة الوعي وتعزيز المعرفة المتعلقة بحقيقة أن الجوع هو المشكلة الأكثر قابلية للحل في العالم.

لقد تم اختيار الوجبة العائلية باعتبارها الموضوع الرئيسي للحملة، نظراً لبساطتها، وانتشارها في العالم عبر الثقافات المختلفة، والارتباطات العاطفية الإيجابية التي تعززها، وصلتها بالتغذية والرفاه خلال الأزمات الإنسانية وضمن الأسر الأوروبية على حدٍّ سواء.

بالإضافة إلى موقعها على شبكة الإنترنت وعبر وسائط التواصل الاجتماعي، تعرض الحملة معرضاً للصور الفوتوغرافية والذي سيقوم بجولة على محاور النقل والأحداث التي تجري في أوروبا، بدءاً من محطة ميدي في بروكسل (04-14 تشرين الثاني 2014)، ومرورا بمطار باراخاس في مدريد (17 تشرين الثاني- 20 كانون الأول من عام 2014).