المساعدات اﻹنسانية والحماية المدنية

المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة (ECOSOC)

لماذا يعد هذا ضرورياً؟

 

يُعد المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة (ECOSOC) جزءاً هاماً من منظومة الأمم المتحدة، حيث يتحمل مسؤولية تنسيق الأعمال الاقتصادية والاجتماعية وما يتصل بذلك من الأعمال التي تقوم بها ١٤ وكالة من وكالات الأمم المتحدة المُتخصصة، واللجان الفنية, واللجان الإقليمية الخمس. مع ذلك, يتم إجراء أكبر تجمع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة (ECOSOC) في فصل الصيف، عندما يتم عقد دورته السنوية الموضوعية التي تمتد لفترة شهر، والتي تقُام بالتناوب بين نيويورك وجنيف، بما في ذلك الـقطاعات الخمس للشؤون الإنسانية (HAS).

 

من وجهة نظر إنسانية, من المهم أن نلاحظ أن المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة (ECOSOC) يتبنى أيضاً اتخاذ قرار بالإجماع في السياق الإنساني في شهر تموز من كل عام. وتتولى الـقطاعات الخمس للشؤون الإنسانية (HAS) جمع الجهات الفاعلة الإنسانية الرئيسية من منظومة الأمم المتحدة والجهات المانحة والبلدان المتضررة، وأصحاب المصالح الإنسانية الأخرى، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية والجهات الأكاديمية. وتشمل موضوعات النقاش حالات الطوارئ الإنسانية الرئيسية المستمرة، والقضايا السياسة الإنسانية الهامة، مثل "جدول الأعمال التحويلية" أو مؤتمر القمة العالمي القادم للعمل الإنساني.

 

كيف يمكننا المساعدة؟

 

تقوم دائرة المساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) التابعة للمفوضية الأوروبية، من خلال موظفيها في وفود الاتحاد الأوروبي في نيويورك وجنيف، بتقديم المُدخلات الفنية والمساعدة في تنسيق موقف مُوحد للاتحاد الأوروبي في المفاوضات السنوية للقرارات الإنسانية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة (ECOSOC). بالإضافة إلى ذلك، تقوم إيكو بدور فاعل في HAS، من خلال المشاركة رفيعة المستوى، حيث تتحدث نيابة عن الجهات المانحة للمساعدات الإنسانية في الاتحاد الأوروبي. ويشارك فريق إيكو، بقيادة الإدارة العليا، بشكل تقليدي في قائمة كبيرة من الأحداث المرتبطة بالشؤون الإنسانية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة (ECOSOC HAS) والقريبة منه: حيث يشارك في العديد من الجلسات العامة والمناسبات الرسمية وغير الرسمية والأحداث الجانبية والاجتماعات الثنائية.