المساعدات اﻹنسانية والحماية المدنية

المبادىء الإنسانية

الصورة: © Cruz RojaHolandesa

 

ينص القانون الإنساني الدولي على المبادئ المتمثلة بالإنسانية والحيادية والنزاهة والإستقلالية. وقد إلتزمت جميع الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي بالمصادقة على اتفاقيات جنيف لعام 1949.

 

تعني الإنسانية أنه تجب معالجة المعاناة الإنسانية أينما وجدت، مع إيلاء اهتمام خاص لأكثر الفئات ضعفاً.

وتعني الحيادية أن يتم توزيع المعونات الإنسانية دون محاباة  أي طرف في نزاع مسلح أو أي نزاع آخر.

أما النزاهة  فتعني أنه يجب تقديم المعونات الإنسانية على أساس الحاجة فقط ودون تمييز.

وتعني الإستقلالية استقلالية الأهداف الإنسانية عن الأهداف السياسية أو الاقتصادية أو العسكرية أو غيرها.

 

وتحدد المبادئ الإنسانية ماهية المساعدات الإنسانية: بمعنى تقديم المساعدات للمحتاجين من أجل إنقاذ حياتهم، دون أي علامة فارقة سلبية، هذه المبادئ تميز المساعدات الإنسانية عن الأنشطة الأخرى، مثل الأنشطة السياسية أو الدينية أو الإيديولوجية أو العسكرية. إن الالتزام بالمبادئ الإنسانية يسهل الوصول والقبول ويساعد العاملين في المجال الإنساني على القيام بعملهم.

 

وعلى مستوى الإتحاد الأوروبي، يتم تكريس المبادئ الإنسانية في توافق الآراء الأوروبي بشأن المساعدات الإنسانية، والذي تم توقيعه في شهر كانون أول من عام 2007 من قبل مجلس الإتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي والمفوضية الأوروبية. إن توافق الآراء الأوروبي بشأن المساعدات الإنسانية هو الإطار الأساسي الذي يوجه سياسة المساعدات الإنسانية للاتحاد الأوروبي، ويقدم رؤية ومبادئ مشتركة، بالإضافة إلى نهج عملي. كما أنه يضمن أن تتوافق الإجراءات التي ينفذها مكتب المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية  (إيكو) مع المبادئ الإنسانية وتقديم المساعدات الإنسانية لمن هم في أمس الحاجة إليها.

 

آخر تحديث:20/07/2018