المساعدات اﻹنسانية والحماية المدنية

لقد حرمت الأزمات الإنسانية الملايين في جميع أنحاء العالم من الأساسيات التي نحتاجها جميعاً والمُتمثلة في الشعور بالحماية والراحة؛ في أن نكون أنفسنا- أن نشعر أننا في وطننا.

"على أرض صلبة" هي حملة تشترك في تشغيلها كل من دائرة المساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) التابعة للمفوضية الأوروبية، ولجنة الإنقاذ الدولية (IRC), وصور بانوس التي تعمل على زيادة الوعي بالعمل الذي تقوم به إيكو ولجنة الإنقاذ الدولية (IRC) في مساعدة اللاجئين في جميع أنحاء العالم.

وباستخدام مفهوم الوطن، تتيح حملة "على أرض صلبة" للجماهير في جميع أنحاء أوروبا الفرصة للتواصل مع القضايا التي يواجهها الناس الذين تعرضوا لبعض الأزمات الإنسانية الأكثر تدميراً في جميع أنحاء العالم من خلال سلسلة من الصور الآسرة.

وبعد إطلاق الحملة في لندن، تم تقديم المعرض (بالقرب من ميدان ترافالغار)، في ساحة سانت مارتن في فيلدز حتى ۳١ تموز. وفي شهر أيلول, تمت إقامة المعرض أمام قصر المؤتمرات في بربينيان، في فرنسا خلال مهرجان التصوير الصحفي الدولي- فيزا بور ليماج (فيزا للصورة). وبعد فرنسا, انتقل المعرض الى فيينا في النمسا، وفي شهر تشرين الأول إلى ميونيخ في ألمانيا، كجزء من مهرجان الصور السنوي فوتودوكس. وفي شهر تشرين الثاني، تم نقل المعرض إلى زغرب. وستكون المحطة الأخيرة هي بروكسل، حيث ستتم إقامة المعرض في بلاس دالبرتين خلال الفترة من ٢ إلى ٢٠ كانون الأول. وسوف يتم الإعلان عنه أيضاً في محطات المترو في بروكسل.

 

لمؤتمرات في بربينيان، في فرنسا خلال مهرجان التصوير الصحفي الدولي- فيزا بور ليماج (فيزا للصورة). وبعد فرنسا, انتقل المعرض الى فيينا في النمسا، وفي شهر تشرين الأول إلى ميونيخ في ألمانيا، كجزء من مهرجان الصور السنوي فوتودوكس. وفي شهر تشرين الثاني، تم نقل المعرض إلى زغرب. وستكون المحطة الأخيرة هي بروكسل، حيث ستتم إقامة المعرض في بلاس دالبرتين خلال الفترة من ٢ إلى ٢٠ كانون الأول. وسوف يتم الإعلان عنه أيضاً في محطات المترو في بروكسل.

 

الشراكة

لقد عملت المفوضية الأوروبية ولجنة الإنقاذ الدولية (IRC) معاً بشكل وثيق لتلبية الاحتياجات العاجلة للاجئين في جميع أنحاء العالم.

ومنذ تأسيسها في عام ١٩۳۳، كانت لجنة الإنقاذ الدولية (IRC) شركة عالمية رائدة في الاستجابة السريعة وإيجاد حلول دائمة للصراع والسكان المتضررين جراء الأزمات, حيث تعمل في أكثر من ٤٠ بلداً في جميع أنحاء العالم، وقد كانت لجنة الإنقاذ الدولية (IRC)  شريكة منذ فترة طويلة لإيكو في تقديم الدعم لملايين الناس.

ومنذ عام 2004، ساهمت إيكو بأكثر من 120 مليون يورو لدعم مشاريع لجنة الإنقاذ الدولية (IRC)- المملكة المتحدة في أكثر من 20 بلد في جميع أنحاء العالم مع التركيز بشكل خاص على أفغانستان وتشاد وجمهورية الكونغو الديمقراطية وإثيوبيا وكينيا وليبيريا والباكستان والصومال.

وستواصل المفوضية الأوروبية العمل مع لجنة الإنقاذ الدولية (IRC) وغيرها من الشركاء لضمان عدم ترك اللاجئين بمفردهم والحصول على الدعم الذي يحتاجونه لبدء حياة جديدة على أرض صلبة.

2013