المساعدات اﻹنسانية والحماية المدنية

آليات الرصد

لماذا يعد هذا ضرورياً؟

 

يمكن أن تحدث الكوارث في أي مكان وفي أي وقت. وعلى الرغم من إمكانية منع حدوث بعض الكوارث, إلا أن ذلك ليس ممكناً بالنسبة لكوارث أخرى. لذلك، يُعد الاستعداد من الأمور الهامة جداً لزيادة فرص الحد من التأثير وإنقاذ الأرواح. ويشير مصطلح "الإنذار المبكر" إلى تقديم المعلومات والنظم التي تم وضعها بناءً على هذا المفهوم بشكلٍ فعال وفي الوقت المناسب بحيث تسمح باتخاذ الإجراءات اللازمة في وقت مبكر، والحد من المخاطر, وضمان الاستعداد لتقديم استجابة بفعالية.

 

كيف يمكننا المساعدة؟

 

تم تطوير نظام الإنذار المبكر وتمويله بعد قرارات عام ٢٠٠٧ المتعلقة بالأداة المالية للحماية المدنية، وذلك دعماً لآلية الحماية المدنية (CPM). تركز الأنظمة على المناطق التابعة للدول الأعضاء  ويتم استحداثها من خلال الدراسات وتقييم الاحتياجات/ الجدوى، وتعزيز عملية الربط المتبادل فيما بينها والربط بمركز تنسيق الاستجابة لمواجهة حالات الطوارئ (ERCC) ونظام المعلومات والاتصالات المشترك في حالات الطوارئ (CECIS).

 

استجابةً لدعوة من المجلس، قامت المفوضية الأوروبية بإتباع نهج تعدد الأخطار، لتطوير نظم الإنذار التي تقترب في استجابتها من الوقت الحقيقي، وذلك لضمان الانتشار في توقيت قريب من الوقت الحقيقي للإنذارات للدول المشاركة، ولتحسين قدرتها التحليلية السريعة. يسهل التعاون بين كل من مركز البحوث والابتكارات، ومركز الاتصالات, ومركز البحوث المشتركة (JRC) من تطوير عملية التنبؤ بالكوارث وإدارة الكوارث.

 

وقد قام معهد البيئة والاستدامة التابع لمركز البحوث المشتركة (JRC)- بوضع نظام للإنذارات المتعلقة بالفيضانات الأوروبية (EFAS) ونظام معلومات حرائق الغابات الأوروبية (EFFIS). يعمل نظام الإنذارات المتعلقة بالفيضانات الأوروبية (EFAS) على تنبيه مركز التنسيق الأوروبي والاستجابة لحالات الطوارئ (ERCC) حول الأحداث المتعلقة بأشد الفيضانات، بينما يوفر نظام معلومات حرائق الغابات الأوروبية (EFFIS) خرائط جوية يومية لأخطار الحرائق وتنبؤات تصل الى ما قبل ٦ أيام، بما في ذلك خرائط للمناطق المحترقة وتقييم الأضرار.

 

إن النظام العالمي للتنسيق والإنذار بحدوث الكوارث (GDACS)، الذي استحدثه مركز البحوث المشتركة (JRC) والذي يتم استخدامه بشكل مشترك من قبل الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، هو نظام إنذار تلقائي بالكامل يعمل على مدار الساعة, ويقوم بمهمة جمع البيانات حول الأحداث الطبيعية (الزلازل والتسونامي والعواصف الاستوائية والفيضانات والبراكين).

 

إن نظام تنبيه الأرصاد الجوية (ميتيوالارم) هو منصة تنبيه عبر الإنترنت قامت باستحداثها خدمات الأرصاد الجوية الأوروبية، بحيث تصدر تحذيرات جوية خاصة بالمناطق الأوروبية.

 

وبموجب اتفاقية مع المركز الأوروبي المتوسطي لرصد الزلازل (EMSC), يتم استشعار الزلازل في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​لتتم عملية الكشف عنها بسرعة ودقة كبيرتين، وذلك من خلال إضافة أجهزة استشعار في تونس. وتتعاون اللجنة أيضاً مع اللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات (IOC- اليونسكو) لإنشاء نظام للإنذار بتسونامي في شمال المحيط الأطلسي ومنطقة البحر الأبيض المتوسط​​.